أخبار الأكاديمية

وزير الأوقاف ومفتي الجمهورية والدكتور/ أسامة الأزهري يدشنون البرامج العلمية لأكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات

ومعالي وزير الأوقاف:

التكامل بين المؤسسات الدينية تحت مظلة الأزهر الشريف خدمة للدين والوطن

نحتاج إلى التوسع في التدريب وتضافر الجهود في كل المجالات

تعاون كبير بين أكاديمية الأوقاف الدولية والأكاديمية الوطنية للتدريب

لتخريج إمام عصري مستنير يخدم دينه ووطنه

مفتي الجمهورية:

مصرتتقدم وتحقق ريادة حقيقية

ونحن على الطريق الصحيح بأكاديمية الأوقاف

والدكتور أسامة الأزهري:

المؤسسات الدينية تشهد روحا جديدة من التآلف والتعاون ووحدة الكلمة

تنسيق كامل وتبادل للخبرات بين الأكاديمية الوطنية وأكاديمية الأوقاف

استقبل اليوم الأحد 27-1-2019م معالي أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف فضيلة أ.د/ شوقي علام مفتي الجمهورية وفضيلة أ.د/ أسامة الأزهري عضو المجلس الاستشاري التخصصي للسيد رئيس الجمهورية للتنمية المجتمعية ووكيل اللجنة الدينية بمجلس النواب وخطيب مسجد الفتاح العليم بأكاديمية الأوقاف بالسادس من أكتوبر وذلك لتدشين البرامج العلمية التي تنطلق بها فعاليات التدريب بأكاديمية الأوقاف ، وقام معاليه والوفد المرافق بجولة تفقدية لأكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات وإعداد المدربين تفقدوا خلالها معمل اللغات ، ومعمل الحاسبات والقاعة الكبرى للترجمة ومركز خدمة السنة النبوية والقاعات التدريسية وغرف الإقامة الفندقية للمتدربين بالإضافة إلى القاعة الكبرى للندوات والاجتماعات وغرف المحاضرين.

وفي كلمته أكد معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة أن الروح الجديدة والتكامل بين المؤسسات الدينية تحت مظلة الأزهر الشريف خدمة للدين والوطن ستؤتي ثمارها، وأشار معاليه إلى أن الهدف الرئيس هو تخريج إمام عصري مستنير واع بمتطلبات العصر ومستجداته.

كما أكد معاليه أنه تلقى دعوة للتدريس بالأكاديمية الوطنية للتدريب مشيرا إلى أن فضيلة المفتي أ.د/ شوقي علام وفضيلة أ.د/ علي جمعة مفتي الجمهورية السابق  وفضيلة  أ.د/ أسامة الأزهري سيكونون في مقدمة أساتذة أكاديمية الأوقاف.

مضيفا أن جميع المؤسسات الدينية في مصر تعمل تحت مظلة الأزهر الشريف، مؤكدا أننا نحتاج إلى تضافر الجهود للتوسع في التدريب والتثقيف ونشر الخطاب الدعوي الوسطي المستنير.

كما أشار معاليه إلى أن الوزارة ترسخ لمبدأ التدريب والتعليم المستمر، مؤكدا على ضرورة تفعيل الجانب العلمي للعلوم العصرية من خلال تدريس مفاهيم الأمن القومي وحروب الجيل الرابع والخامس وعلوم النفس والاجتماع.

وفي كلمته أكد فضيلة أ.د/ شوقي علام مفتي الجمهورية على أهمية التدريب والتأهيل لجميع الأئمة والدعاة بل كافة الوظائف، مشيرا إلى أن هناك رسالة من هذه الزيارة وهي التأكيد على وحدة صف المؤسسة الدينية وأننا نضع أقدامنا على الطريق الصحيح لتدريب وتأهيل الأئمة والوعظ والمفتين.

وفي كلمته أكد فضيلة أ.د/ أسامة الأزهري عضو المجلس الاستشاري التخصصي للسيد رئيس الجمهورية للتنمية المجتمعية ووكيل اللجنة الدينية بمجلس النواب وخطيب مسجد الفتاح العليم أن المؤسسات الدينية تشهد روحا جديدة من التآلف والتعاون والوقوف صفا واحدا لجمع الشمل ووحدة الكلمة، مشيدا بالمستوى الراقي لأكاديمية الأوقاف الدولية مهنئا معالي أ.د/ وزير الأوقاف على انطلاق الأكاديمية، ومؤكدا أن هناك تنسيقًا كاملا ومتبادلاً ونقلا للخبرات بين الأكاديمية الوطنية للتدريب وأكاديمية الأوقاف الدولية.

وعقب الجولة التفقدية افتتح معالي وزير الأوقاف وفضيلة المفتي وفضيلة أ.د/ أسامة الأزهري فعاليات التدريب بأكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب وتأهيل الأئمة والواعظات وإعداد المدربين في الأسبوع الأول والتي تشتمل على الدراسات الشرعية والمحاضرات الثقافية ، وذلك بمحاضرتين علميتين إحداهما لفضيلة المفتي أ.د/ شوقي علام ، والأخرى للأستاذ الدكتور / عبد الله النجار عضو مجمع البحوث والعميد الأسبق لكلية الدراسات العليا بجامعة الأزهر الشريف .